آخر الأخبار

مغاربة يهاجمون الرمضاني ويحملونه مسؤولية نشر “الكلاخ” باستضافة الشواذ والراقصات في برنامجه وتهميش أهل العلم

زربي مراد

وجد رضوان الرمضاني، مقدم برنامج “قفص الاتهام”، على إذاعة “ميد راديو”، نفسه وسط عاصفة هوجاء من الاتهامات والانتقادات اللاذعة وجهها إليه مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على خلفية انتقاده لمغاربة وصلت إلى حد وصفهم بالجهل والتخلف، بسبب عدم التزامهم بالإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.
واتهم رواد منصات التواصل الاجتماعي، الرمضاني بالصيد في الماء العكر واستغلال الفرصة لتصفية حسابات ضيقة وتمرير ايديولوجية لم تعد تخفى منها خافية، محملينه نصيبا في ما جرى بعد دعوته الناس للغناء والتصفيق من النوافذ دونما تفكير في التبعات.
و حمل كثيرون الرمضاني، مسؤولية الجهل والتخلف اللذين وصف بهما المغاربة، معتبرينه أحد أسبابهما من خلال برنامجه المذكور أو ما أسموه “الحمام”، في إشارة لكثرة اللغط دونما فائدة.
و تساءلوا، كيف لبرنامج يتعمد فيه صاحبه ولسنوات، استضافة مجموعة من “النكرات” دون المستوى كما هو الحال بالنسبة ل “أدومة” وعلال القادوس ونيبا وسينا ومايا والشيخة الطراكس ومول البندير ومن على شاكلتهم، أن لا يساهم في الجهل والتخلف.
و أجمعوا على أن محاربة الجهل والتخلف، تكون باستضافة الإعلام للعلماء والدكاترة والمثقفين والأدباء وليس بدعوة الشواذ والمخنثين للترويج لهم وجعلهم نجوما، إن كان الرمضاني يريد شعبا واعيا مثقفا.

 

 

 

 

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق