للنخبة رأي

لَوْصِيَّة يَا وْلاَدْ الشَّعبْ : الله يْبارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي!

 

فَجَّرْ الحالْ ،

وَ السّاكنْ مَالْ ،

عَاش المَلِك !

لَقْصِيدَة مُوَّالْ،

لَوْصِيَّة بينْ إِيدِي،

لَوْصِيَّة منْ جَدْ جْدُودِي!

لَوْصِيَّة ليكْ أَ وْلِيدِي،

اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

لَوْصِيَّة 

يَا وْلاَدْ الشَّعبْ!

لا تِّيقُوا فْهَادُوكْ!

دُوكْ اللِّي جَاوْنَا 

مَنْ لْهِيهْ،

رَدُّونَا كُفَّارْ!

شْحَالْ منْ وَاحَدْ

غَدْرُو بِيهْ،

المغرب بْلاَدْنَا !

بْرُوحِي نَفْدِيهْ،

و الله رْجَانَا 

وَاحَدْ نْعَبْدُوهْ!

وَحْدُو الخَالِقْ 

اللِّي نْتِيقُو فِيهْ !

اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

وَا هَادُوكْ 

قُولُوهَا لْدُوكْ !

هَادُو و اللهْ 

مُحَالْ يْفَهْمُوكْ،

مَانَاشْ حْنَا لَمْدَاوِيخْ،

قْلُمْ تَمَغْرَبِيتْ !

12 القَرنْ بِالتَّأْريخْ،

وْلاَدْ لْيُومْ : حَدَاثَة شَعْبِية!

وَ اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

التَّكْفِيرِي عْلِينَا دَاوِي،

هَذَاكْ مَالُو مْعَانَا،

أَنَا بْرَبِّي رَانِي نَاوِي،

نْوَصَّل لَوْلِيدِي أَمَانَة،

لاَ تْعَمَّرْ العَقِيدَة بِالخَاوِي!

حْفَظْ الوَطَنِيَّة وَ المُوَاطَنَة!

وَ اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

وَا رِجَالْ اللهْ!

فْهَاذُو جَاتْ النُّوبَة!

فِيهُمْ خَارَجْ نِيشَانْ،

وَا وْلاَدْ الشَّعبْ:

أَنَا هَاذُو جَاوْنِي 

نَاقْصِينْ حَنَانْ،

نَاقْصِينْ حْتَا إِيمَانْ،

إِذَا جَدَّرُونِي

دَابَا نَخْلَفْ !

اللهُمَّ فِي الرَّفِيقْ

المَنَّانْ،

أَنَا وَ اللهْ بِاللهْ !

بِمَقَاصِدْ الشْرَعْ،

بِحَكْمَة الفُرْقَانْ ،

بِدُسْتُورْ الدِّيمُقْرَاطِيَّة ،

بِدُسْتُورْ حْقُوقْ الإنسانْ، 

وَ اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

مْرِيرَة لْخَلْوَة،

صُلاَّحْ العَلْوَة،

لاَ تِّيقْ فِي البَغْدَادِي! 

لاَ تِّيقْ فِي قُطبْ !

لاَ تْدِيرْ عَقْلَكْ

وَسْط المَحْنَة ! 

لاَ تِّيقْ فِي ياسِينْ ! 

لاَ تِّيقْ في أَحْمِيدَة!

كَاعْ كَا يْقَلْدُو 

فِي الخُمَيْنِي وَ البَنَّا !

يَا وَاحِدًا لاَ يَنَامْ !

أَنَا لْقِيتْ رَاحْتِي،

بْحَالْ بُويا رَحَّالْ،

كَا يْشرَحْ الخَاطِرْ!

كَا يْبُوحْ بِالمَعْنَى ،

إِمَارَة المُؤْمِنينْ

بَرَكَة لَجْدُودْ !

بِالكِتَابْ وَ السُّنَة،

اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

وَا لْخُوتْ وَا لَخْوَاتاتْ

إِذَا خْيَابَتْ دَابَا تَزْيانْ،

يَاكْ تَبْنَاوْ شَلَّى حَاجَاتْ!

البَاقِي خَاصُّو الإِتْقانْ،

أَوْراشْ الخِيرْ !

هَا هِيَّا تْفَتْحاتْ،

بْلاَدِي يَا زِينْ البُلْدَانْ،

وَ اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

لَوْصِيَّة لِيكُمْ

يَا وْلادْ الشَّعبْ،

لاَ تْضَرْبُو بِعْصَا،

قْلَمْ وَ دْوَايَة !

لْغَدَّارْ شَافْنَا 

خَافْ وَهْرَبْ،

حْنَا نْعاوْدُو القَصَّة،

الغُدَّة سِيرَةْ لْقَلبْ،

شُعُوبْ مَاتَتْ بِالفَقْصَة،

خْلاَوْهَا عْلِيهُمْ

تْشَتُّو لَعْرَبْ،

نْشَعَّلْ الشَّمْعَة،

وَا لْغَدَّارْ رْصَا،

شَرَفْ لَجْدُودْ

تَوْحِيدْ الرَّبْ !

غَزْلُو الهُوِّيَة ،

دَوْلَة المَغْرِبْ الأَقْصَى!

مَنْجَجْ لَفْكَارْ،

رْبَاطْ التَّزْكِيَّة،

حَرثْ النِّيَّة !

سْمَانَا بالغَيثْ كَاتْصُبْ!

وَ اللهْ يْبَارَكْ فِي عْمُر سِيدِي..

 

خَاتِمْهَا مُحَمَّد

لاَ إلَهَ إِلاَّ اللهْ!

قَالْهَا ابنُ عَاشِرْ :

بِإسْمِ القَادِرِ الإِلهْ،

قَالَتْهَا أَمْبَارْكَة :

اللِّي بْغَا الجَنَّة

يَتْدَنَّا !

رَ الرَّحْمَة فِيدْ اللهْ!

وَا وْلاَدْ الشَّعبْ ؛

وَانَا نْعَيَّط اللهْ !

وَانَا لْقِيتْ اللهْ !

وَ اللَّهْ يْبَارَكْ فِي عْمُرْ سِيدِي ..

 

عبد المجيد مومر الزيراوي 

شاعر و كاتب مغربي 

رئيس تيار ولاد الشعب

 

 

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق