سياسة

فيروس كورونا.. تسجيل “زيادة طفيفة” في أثمان بعض المنتجات الغذائية

قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، خلال مجلس الحكومة الذي انعقد اليوم الخميس بالرباط، إنه تمت ملاحظة “زيادة طفيفة” في أثمان بعض المنتجات الغذائية بالمملكة، على خلفية وضعية فيروس كورونا المستجد.

وأوضح وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، في بلاغ تلاه عقب انعقاد مجلس الحكومة، أن السيد العلمي أشار في عرض حول التأثير المحتمل ل(فيروس كورونا المستجد- كوفيد 19) على قطاعي الصناعة والتجارة، قدمه أمام المجلس، إلى أنه “تمت ملاحظة زيادة طفيفة في أثمان بعض المنتجات الغذائية، وزيادة كبيرة في أثمان مواد النظافة”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “سلاسل التموين الصناعية لا تتوقع اضطرابات مهمة على المدى القريب، حيث يتم تأمين مسالك بديلة من طرف الفاعلين”.

وذكر السيد العلمي أنه ولمواجهة هذه الظرفية، اتخذت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي عدة تدابير، من بينها إحداث لجنة لليقظة الإستراتيجية تجتمع كل يومين لاتخاذ التدابير اللازمة بهذا الشأن، ووضع آليات لليقظة والتتبع اليومي مهمتها تحديد واقتراح، بشراكة مع الفدراليات، الحلول لأي تأثير ممكن لفيروس كورونا المستجد على سلاسل التموين والأسواق في قطاعي الصناعة والتجارة.

وأضاف أن هذه التدابير تشمل إخضاع الأقنعة الطبية والسائل المطهر لترخيص التصدير، واتخاذ إجراءات عملية لفائدة المقاولات المحتمل تضررها من انعكاسات انتشار فيروس كورونا المستجد، وتأمين المخزونات من المواد الأساسية غير القابلة للتلف وذلك لمواجهة ارتفاع الطلب الوطني، وطمأنة المواطنين حول وضعية التموين المحلي التي لا تدعو للقلق وتحسيس التجار بمسؤولياتهم اتجاه هذا الوضع، إضافة إلى تأجيل جميع التظاهرات التي تعتزم الوزارة تنظيمها.

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق