الافتتاحية

صاحب الجلالة وجائحة “كورونا”.. عناية قصوى بأمن المغاربة وإشراف شخصي على تدبير التطورات

تفاعل المغاربة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالمبادرة الملكية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، بإعطاء تعليماته السامية، إلى الحكومة، لإنشاء صندوق خاص لمواجهة الجائحة، وفق ما ورد في بلاغ للديوان الملكي، صادر مساء اليوم الأحد.
وعبر المغاربة عن عميق امتنانهم بهذه الخطوة المولوية الهامة، والتي تجسد مدى العناية السامية للعاهل الكريم بأبناء شعبه العزيز، وحرصه الدائم والمستمر، على توفير كافة احتياجاتهم في الطوارئ والنوازل، وحسن عنايته الكريمة بهم، وإشرافه الشخصي على ضمان أمنهم الروحي وسلامتهم الجسدية.
مبادرة صاحب الجلالة، للحد من هذا الوباء العالمي وإيجاد السبل الكفيلة بمواجهته، نالت اهتماما منقطع النظير من طرف المغاربة، وتجسد هذا من خلال المئات من التدوينات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي.
وتوجه الكل ببالغ تشكراته للعاهل الكريم على حسن عنايته بأمن وسلامة المغاربة في هذه الظرفية الصعبة التي يجتازها العالم بأسره.
وليست هذه المبادرة الأولى لصاحب الجلالة تجاه هذه النازلة العالمية، بل كان جلالته، ولا يزال، يتابع الوضع عن كثب، ويوجه السلطات المختصة والحكومة إلى ما ينبغي اتخاذه من مبادرات وإجراءات فعالة للحد من انتشار هذا الفيروس القاتل، وحماية المغاربة منه.
وسبق ذلك قرار جلالة الملك بإجراء مشاورات مع كبار قادة العالم، خاصة إسبانيا وفرنسا، وما أعقب ذلك من تعليق للرحلات الجوية والبحرية مع كافة دول العالم، حرصا على أمن المملكة ومواطنيها من أي تسربات محتملة لهذا الفيروس، حتى لا يخرج الوضع عن السيطرة، مثلما حصل مع أقوى الدول.
حفظ الله مولانا الإمام، وجعله ذخرا وملاذا للبلاد والعباد، وأدمه صمام أمن وأمان واستقرار لهذا البلد العزيز.

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق