قضايا ساخنة

بعدما سلم بنكيران رقبة المغاربة للوبيات المحروقات البيجيديست بوانو يستنكر عدم انخفاض ثمن المحروقات ويؤكد: لا يجب أن يتعدى ثمن الگازوال 7.60 درهم

زربي مراد

قال عبد الله بوانو، القيادي بحزب العدالة والتنمية، ورئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، أن الثمن الحقيقي الذي يفترض أن يباع به الگازوال في المغرب، بعدما وصل ثمن البترول في السوق الدولية إلى 30 دولار للبرميل، يجب أن لا يتعدى 7.60 درهم.
و أضاف بوانو، في تصريح للموقع الرسمي “للبيجيدي”، أن ثمن البترول في السوق الدولية اليوم، هو نفس الثمن الذي وصله سنة 2016، وآنذاك كانت شركات المحروقات تبيع الگازوال ب 8.67 درهم للتر الواحد، في حين اليوم لا يوجد من يبيعه بأقل من 9.10 درهم.
و اعتبر بوانو، أن ما تقوم به شركات المحروقات “غير مقبول نهائيا”، مبينا أنه منذ أزيد من شهر، وأسعار البترول في السوق الدولية، “في تنازل كبير”، من 50 دولار، إلى 30 دولار للبرميل اليوم، مبينا أن الثمن الأخير هو معدل الثمن للبرميل الواحد، وإلا فهناك من يبيعه ببضع وعشرين دولارا للبرميل فقط.
وعبر بوانو عن استنكاره الشديد من كون بعض شركات المحروقات، تشتري البترول في السوق الدولية بنفس الثمن، لكنها تبيع المحروقات في دول أخرى بثمن أقل من الثمن الذي تبيعها به في المغرب، “علما أن الضريبة في المغرب هي الأخفض حيث أنها لا تتعدى 34 في المائة، في حين تصل في تلك الدول إلى 70 في المائة”، يضيف المتحدث ذاته.
و يبدو أن بوانو نسي أو تناسى أن زميله في الحزب ورئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، يتحمل مسؤولية ارتفاع ثمن المحروقات في المغرب بسبب قراره القاضي بتحريرها منذ سنة 2014 وتسليمه للموطن المغربي كرهينة للوبيات المحروقات دون إجراءات تحميه من جشعها.
كما عمل عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، على اعتماد قانون المنافسة وحرية الأسعار الذي لا يحمي المواطن المغربي اتجاه لوبيات المحروقات.

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق