قضايا ساخنة

المغاربة يغذون الاشاعة بتداولها عبر وسائل التواصل

السعيد بنلباه
اغلب الفيديوهات، والأخبار التي تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيق الوات ساب بخصوص وباء كورونا ، ثبت أنها لا اساس لها من الصحة وتم تكذيبها بشكل رسمي اما من وزارة الداخلية أو الإدارة العامة للأمن الوطني، بل وتم الاعلان عن متابعة أصحابها، أو التحقيق من أجل الكشف عنهم.
ورغم دعوة المواطنات والمواطنين لأخد الحيطة والحذر مما يتم تداوله من جهات غير رسمية إلا أن الملاحظ أن كثيرا من المغاربة يساهمون ، وفي الغالب من دون قصد في تغذية هذه الإشاعات بشان كورونا، والتي يهدف اصحابها من ورائها الى اثارة الهلع في صفوف المواطنين. بل ان تداول مثل هذه الاشاعات المصورة ، او المذاعة صوتا يشجع محترفي الإشاعة وخلق البلبلة، واخرين، على التمادي في فعلهم المنكر هذا، كيف لا وهم يرون كيف ان اشاعاتهم وكذبهم، يتحول إلى معلومة متداولة عبر تطبيق الوات ساب تحضى باهتمام شريحة واسعة حتى بين المتعلمين، على اساس انها لاياتيها الباطل لا من الامام ولا من الخلف..
فمتى يتوقف المغاربة على تداول أخبار تافهة وبليدة وغير منطقية عبر تطبيق الوات ساب وباقي الوسائط؟؟؟
فهل من العقل والسداد ، تداول خبر مفاده ، أن مدنا مغربية سيتم عزلها من طرف الدرك الحربي، مع تجميد عمل الشرطة والوقاية المدنية؟

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق