قضايا ساخنة

الانتقادات متواصلة بمواقع التواصل الاجتماعي لـ”خفافيش الظلام”

مروان زنيبر
تفاعل العديد من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي مع مقاطع الفيديو التي انتشرت، والتي توثق لما وقع بالعديد من المدن المغربية، خاصة طنجة وفاس و سلا، حيث انتقد العديدون خروج عشرات المتهورين إلى الشوارع في ساعات متأخرة من مساء السبت الاخير ، في العديد من المدن المغربية وهم يتجولون ليلا متشابكي الايادي ويرددون عبارات التكبير، ومنهم من ظهر في الفيديو وهو يسجد وسط الشارع. …و حدث هدا بالرغم من حظر الحركة ودخول قرار الحجر الصحي بالمغرب حيز التنفيذ.
و الغريب في الامر انه في الوقت الدي دعا فيه العديد من المغاربة الاحرار إلى ترديد النشيد الوطني أمس في حدود الساعة العاشرة مساء، فجأة برزت فئة – خفافيش الظلام – و اصدرت دعوات مشابهة بترديد الأذان و”اللطيف” من على الشرفات وأسطح المنازل، قبل أن يتحول الأمر إلى مسيرات تجوب شوارع المدن، دون احترامهم توجيهات السلطات من أجل وقف تفشي الفيروس، ووصف مدونون هذه المسيرات بـ”محاولة الانتحار”، معتبرين أن ما قام به هؤلاء “مرده الجهل وعدم الوعي”.
و بخصوص الانتقادات الرافضة لهؤلاء الجهلة اكد احد المدونين ان ” كل المعطيات تشير إلى أن خروج هذه الفئة – في خطوة مستفزة لجميع المغاربة – لم يكن عفويا ، بل هناك جهة ما عبئت بعقول الناس ودفعت بمواطنين بسطاء إلى الشارع، مغلوبين على امرهم ، وعرضتهم للخطر ….جهة ما لا تريد الخير لهده الأمة التي اظهرت للعالم مدى التلاحم والتضامن لجميع المغاربة…و اضاف ان هناك جهة ما تحاول بناء اعتقادات باسم الدين في لحظة الازمة…” و تساءل اخر ” عن المغزى من وراء تواجد أطفال صغار ونساء وكبار في السن في هذه المسيرات…مما يدعو الى طرح اكثر من علامة استفهام ”
و في وقت اعتبر احد المدونين ان ما وقع ليلة السبت ، يبن بالملموس ان ” الجهل اخطر من فيروس كورونا “، و ان خروج هؤلاء المتخلفين دينيا والمعطوبين فكريا، وتجار دين ، بالرغم من حالة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها وزارة الداخلية للتصدي للانتشار وباء كورونا المستجد كوفيد 19 في المغرب، يعتبر خرقا سافرا للقوانين، و انه يجب الضرب لكل من سولت له نفسه العبث بكل المجهودات التي تقوم بها الدولة في هذا الظرف الصعب … لهدا فان الواجب الآن يفرض على كل المواطنين الانضباط واتباع توجيهات السلطات المختصة، والالتزام بالإجراءات والتدابير المتخذة في هذا الإطار، وضمنها الحظر الصحي، لأن الامر ليس بالهين، وهذا ليس بغريب على شعب متحضر و متضامن ابان على وعي حضاري ، ودولة بجميع سلطاتها أظهرت انها قادرة على هزم وباء عالمي وقادرة على رفع التحدي …

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق