أخر الاخبار

إعلانات

فيديوهات

اعلانات
loading...
 

أوقات الصلاة

انضم الينا

كواليس اليوم 10 فبراير, 2017 - 12:04:00
      image
      قراءة في حدث: الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني.. إقبال كبير وتنظيم محكم
      image
      لهذه الأسباب الأمن المغربي مستعد لتدريب قوات مجموعة الساحل بإفريقيا
سمير كرم يكشف تفاصيل مثيرة عن "الرجل الأصلع" الذي تعرض للإهانة في حضرة الملك
كواليس اليوم 10 فبراير, 2017 - 12:04:00

مواضيع ذات صلة

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

1 Ali 10 فبراير, 2017
كان على هذا المعتوه أن يكون قدوة للشعبين الجزائري و المغربي رغم الخلافات السياسية و المناطقية . عكس سيدته و زميلته ادلاميني زوما التي رغم معارضتها الشرسة للسياسة المغربية ابانت أنها متحضرة و متخلقة و قامت كي تسلم على سيده محمد السادس .هذا المعتوه دق مسمارا يرسخ العقلية الجزائرية .
2 Ghita Lagh 10 فبراير, 2017
مقال اكثر من راءع و شكرا لصدق الكاتب و تحليله لقد قلت كل شيء و اشفيت قلبي و غليلي و انت تتكلم عن الاقرع
(حثالة الرجال)صدقت يا كاتب المقال ولك الف تحية مغربية و افريقية.
3 ام هشام 10 فبراير, 2017
ارجوكم ﻻتقارنوا بين قمر في السماء وهو الملك محمد السادس وحتالة من شعب الجزائر سيزول منه المنصب ويصبح من خبر كان
4 Mohamed 10 فبراير, 2017
المثير في الصورة هو تهامس ممثل الجزائر و رئيسة المفوضية الإفريقية السابقة زوما
5 SouFiya 10 فبراير, 2017
الله يرحم الوالدين سيدي الصحفي الصادق حياك الله.
6 برزكي محمد 10 فبراير, 2017
ارفع القبعة لمن يرى الحق ولا يتغافى عليه لمجرد فزعة وهوس من اناس يستخدمون سلطتهم بالقوة والقمع وهذا ما جعل الرجال تنقرض من المجتمعات
7 abdelaziz 10 فبراير, 2017
اصبتم الهدف .. واسعدتم المغاربة بنشر هدا المقال للكاتب اجزائري العظيم الدي يكن للمغاربة كل تقدير وتاييد في قضية وحدته الوطنية ضدا في نظام الفشل والخداع والكائد التي لاتنتهي .. وبعد عودتنا المظفرة للاتحاد .. سيتجرعون المرارة والخيبة والدل والمهانة و ستنقلب عليهم حتى شردمة الدويلات التي كانت تستفيد من شيكات البترودولار ... وسيظل الاستاد سمير كرم يتحفنا ويسعدنا بمقالاته المزلزلة لاركان قصر المرادية ماخور المعوقين والفاشلين وخبثاء وحثالة الساقطين من البشر ..من لحمامرة خبيث القوم .. الى لمساهل وجه الشر .. الى بومرميطة سلال الفقاقير وغيرهم كثير وكثير وعلى راسهم الامباطور بوكروصة الدي اصبح يعاني من الارق والاسهال الحاد والمزمن .. مند خطاب البركان الافريقي محمد السادس نصره الله وايده واعز امره على حكام الجزائر اعداء .. الله والوطن والملك
8 ع العلوي 10 فبراير, 2017
اسماعيل شرقي لم يقوى على فعل اي شيء. السيد اعيد انتخابه يوم 30 يناير في منصب مفوض السلم و الامن في الاتحاد الافريقي ولم يكن ينتظران ملك المغرب سيلقي خطابا تاريخيا على منصة مجاورة لادنيه و لربما صمت ولم يسمع فحوى الخطاب. او ان زوما بتلك الاشارة (( المفروشة )) قالت له سانوب عنك وعن حكام الجزائر في تقديم التحية الى جلالة الملك لانه لم ينعث احدا منا بما كنا ننتظره.
نعم بدا يلوح براسه يمينا و شمالا مثل الثور الدي يغرس فيه السيف في حلبة ترويد الثيران عند الاسبان.
نعم بدا يلوح براسه لا نه حائر ولم يجد من يعطيه اوامر وبقي مدهولا المسكين.
ولما رفعت الجلسة تنفس الصعداء وهدا ما قاله // نحن لسنا في سوق // يا ابن السوق رؤساء ونبلاء ومفكرين ودبلوسيين و كدلك للاك زوما قاموا و سلموا على جلالته. وستبقى محفورة في مخيلتك طوال حياتك هده البهدلة او (( التبهديلة )) و ادا اردت ان تتعلم دروسا في الدبلوماسية فعليك ب.... لخبار في راسك.
9 ع العلوي 10 فبراير, 2017
اسماعيل شرقي لم يقوى على فعل اي شيء. السيد اعيد انتخابه يوم 30 يناير في منصب مفوض السلم و الامن في الاتحاد الافريقي ولم يكن ينتظران ملك المغرب سيلقي خطابا تاريخيا على منصة مجاورة لادنيه و لربما صمت ولم يسمع فحوى الخطاب. او ان زوما بتلك الاشارة (( المفروشة )) قالت له سانوب عنك وعن حكام الجزائر في تقديم التحية الى جلالة الملك لانه لم ينعث احدا منا بما كنا ننتظره.
نعم بدا يلوح براسه يمينا و شمالا مثل الثور الدي يغرس فيه السيف في حلبة ترويد الثيران عند الاسبان.
نعم بدا يلوح براسه لا نه حائر ولم يجد من يعطيه اوامر وبقي مدهولا المسكين.
ولما رفعت الجلسة تنفس الصعداء وهدا ما قاله // نحن لسنا في سوق // يا ابن السوق رؤساء ونبلاء ومفكرين ودبلوسيين و كدلك للاك زوما قاموا و سلموا على جلالته. وستبقى محفورة في مخيلتك طوال حياتك هده البهدلة او (( التبهديلة )) و ادا اردت ان تتعلم دروسا في الدبلوماسية فعليك ب.... لخبار في راسك.
10 Ahmed Zima 10 فبراير, 2017
سياسة النفس الطويل المبنية على النبل والشهامة وحسن الاخلاق وهي ليست غريبة على سليل الدوحة النبوية الشريفة أصبحت قطوفها دانية.
تحية إكبار واحترام لهذا الصحفي الذي لايخشى قول كلمة حق وندعو الاخوة الجزائريين الضالين او المضللين أن يعودوا الى جادة الصواب.
11 رشدي 10 فبراير, 2017
وحق الله لهدا المقل الاكتر من راءع قدر ما اشفا لييا غليلي من حكام الجزاير قدر ما احزنني على الشعب الجزايري الدى لاحولة ولا قوة له مع حكامه المتعنتين اتمني من الله عز وجل ان يرجعوا الى صوابهم وان يتركوا عليهم المغرب وقول احنا البوريزاريو في قاعة مندلا لدليل قاطع على وهمية الجمهورية الصحراوية
12 Mohamed 10 فبراير, 2017
شاهدة شاهد من اهليها الله اعطيك العز والنصر لقد قلت الحقيقة يجب على الحكام الجزائرين ان ياغدو درسا بعودة المغرب لاتحاد يجيب ان يعترفو بان الدبلومسية المغربية متوفقة على الدبلوماسية الجزائرية جاء الحق وضهر الباطل ان الباطلة كان زهوقة الصحراء غي مغربياتها وتندوف في جزائرياتها الى يوم يبعتون عاش ااشعب الجزائري والمغربي اللهم وحد الشعوب يارب
13 القادري 10 فبراير, 2017
موقف الوزير الجزائري يعبر عن سوء الاخلاق والتربية التي تربى عليها عند اسياده في المرادية لانه اعداء المغرب ومنهم زوما وقفوا احتراما وتقديرا لجلالة الملك هذه وصمة عار على جبين الحكام الجزائريين امام المنتظم الافريقي والدولي
14 Abdellaziz 10 فبراير, 2017
مقال يجب اعلانه عبر قنواتنا المغربية و تحليل مضامينه حتى يصل الى مسامع المسؤولين الجزاءريين
15 Abdallah 10 فبراير, 2017
جلالة الملك العريق في التربية و الأخلاق لن يهين أحدا أبدا مهما كانت أوصافه. كلأ ما هناك أنّ الشخص, و لو جزائري, لو وقف أمام الملك و سلّم عليه لقابله بالترحيب
16 Azelarab 10 فبراير, 2017
Les minables resteront pour toujours des minables comme ce petit insecte algérien qui mérite d'être piétine
17 Hanane 10 فبراير, 2017
الروح الرياضية غابت عنه رغم هزيمته شر هزيمة لاحظ زوما رغم انها ظلت تناور حتى اخر دقيقة في الاخير جاءت تحيي جلالة الملك
18 said 10 فبراير, 2017
Vous avez tout mon réspet monsieur
19 abdelaziz 10 فبراير, 2017
نداء الى بني خرخر .. هل فيكم رجل دكر .. يرد او يجيب على الاستاد سمير كرم .. بمقال يفند او يدحض ما ورد فيه من اهانة وادلال و احتقار ... الى الدبوماسية الجزائرية المتبجحة بالاكاديب والتلفيق وقلب الحقائق والتزوير البين والمفضوح .. وخاصة ما وقع اثتاء التصويت على عودة المغرب لبيته الافريقي وامام انظار الرؤساء الحاضرين في القمة .. اكرر النداء هل فيكم رجل دكر يرد بمقال موضوعي على ما ورد على الاستاد س كرم .... والا قلنا فعلا .. الجزائر تحتضر ......
20 Israe 10 فبراير, 2017
الملك يعرف ماذا يفعل وحتى الشعب الجزائري الشقيق اضحى يكتشف حقيقة حكامه الفاسدين
21 Israe 10 فبراير, 2017
انتصارات جلالة الملك لن يؤثر فيها زبانية الاستعمار والامبريالية حكام قصر المرادية الفاسدين الذين يحاولون بث خطاب الكراهية بين شعبين شقيقين
22 Doukkali L 10 فبراير, 2017
اشكر جزيل الشكر الصحفي الجزائري سمير كرم علي جرءته المعهودة فيه - و علي مقالاته الأسبوعية التي تتلج صدور المغاربة
- انه والله أستاذ عبقري أصيل ومفكر - اللهم وفقه واعنه وبارك فيه وانصره علي أعداءه واحفظه من الأشرار الذين يتربصون به بما حفظت به الذكر الحكيم امين
23 محمد معتصم 11 فبراير, 2017
السبد سمير كرم : اولا احيي فيك الجراة والموضوعية والثبات على مبدأ الحق والحقيقة ، لامر الى تسجيل ان القطر الشقيق رغم تكالب وتحالف العسكر الفاشستي وجنيرالات الصالون والسيغار والويسكي والكوكايين والفساد الاخلاقي والخلقي والتهريب ونهب ثروات الشعب المغلوب على أمره من إتاوات شراء خردة أسلحة وضمائر بعض مسؤولي فقراء دول أفريقية اغلبها يئن تحت نير التسلط العسكري ، اقول رغم هذاىالتحالف وبرعاية المخابرات المحلية المعروفة بإتقان لغة الغدر والاغتيالات والتلفيق والسهر على تسيير مختبرات تصنيع كل أصناف الأقراص المدمرة لعقول الشباب في كلا البلدين وتسويقها بشتى الطرق في جنح الظلام الفكري والانساني ، ثم تخصص هذه الشرذمة الشيطانية في قذارة عمليات التصفية الجسذية لجل الشرفاء المجاهدين الأحرار من الشعب الشقيق الذين حاولوا فضح هذه الماكينة الجهنمية وهم ثلة من المفكرين والنقابيين والسياسيين والكتاب وكل رجالات الفكر القويم والراي السديد ، اقول في جو موبوء مثل هذا لا يسع المتتبع الا ان ينحني تحية اكبار وتقدير للصامدين من اخوتنا هناك الواقفين بعزيمة في وجه هذا الاخطبوط المتمدد السيقان والمخالب لا لشئ الا لحقذه الدفين اتجاه كل ما هو في صالح لم شمل الإخوة المحكومين بنفس المصير ان على مستوى الوجود الاقتصادي والعلمي والسياسي في زمن التكتلات وتضارب المصالح مع المستعمر الفرنسي وشريكه الصهيوامريكي المهيمن على خيرات المستضعفين في كل من الدول العربية والافريقية ، اذ هم الاذات الفعالة لضمان سيرورة هذا النهج التسلطي مقابل فتات ما فضل عن اسيادهم هناك في الغرب الصليبي !!!! احييك بحرارة مغربجزائرية خالصة عَل روح الانتماء والصدح بالحقيقة المغيبة او المتغاضى عنها من بعض الاقلام الماجورة فيرالقكرين.
24 hafid 11 فبراير, 2017
كلامك جميل ومنطقي
25 بوعلام 11 فبراير, 2017
اعوذ بالله من كل شيطان رجيم ان يكون هذا الصحافي جزائري فالنموذج الجزائري هو حقا السي سماعيل شرقي و السي حسان حمار الذين تخرجا من مدرسة عبد الحميد بن باديس الذي قال لو طلب مني العدو ان اقول لا اله الا الله لما قلتها
لو كان حقا جزائري و فيه نقطة دم بلادي لما احتاج لكل هذا الطرشون ليحاول فهم عزة وإباء الجزائري ولا أظن ان من يركع لغير الله و بوس اليد و الارجل سيأتي عليه يوم يفهم معنى النخوة و عزة النفس
26 Chaoui 11 فبراير, 2017
تحليل يتسم بالشجاعة و وضوح الرؤية من جزائري غيور على وطنه له مني كل التقدير والاحترام
27 ريان امين 11 فبراير, 2017
انه ليس بسوق... ولكن حالة الارتباك والصدمة البادية على محياك القبيح يا إسماعيل. ..تظهرك كانك جارية عرضها سيدها في سوق النخاسة ولم تجد من يشتريها ...
28 hammadi t 11 فبراير, 2017
شعب الجزائرهو جزء من شعب المغرب العربي العريق..نحن المغاربة نحب الاصالة الجزائرية لانها جزء من اصالتنا...نحن ضد الذي يصنع التفرقة بيننا من المفسدين.. ضد الرابحين من هذه التفرقة..منهم العصابة التي تحكم الشقيقة الجزائر.. والمستفدين من ريع العصابة..وخدام العصابة الحاكمة...ان
بيدق التفرقة..يستفيد من الماء العكر..يكره صفاء الجو...يعيش مع التفرقة والفتنة..يحب السباحة وسط الاوساخ..لهذا يؤجج الفتنة ويسعى الى التفرقة...نهبتم خير الجزائر وحدكم يا شردمة الشر...تركتم هذه الامة دون مستقبل...اكلتم رزق جيل المسقبل..بماذا سيذكركم التاريخ.
29 rachid jumeaux 12 فبراير, 2017
ان الكاتب أحاط بكل جوانب القضية،لكنناكمغاربة نعتقد اعتقادا جازما أن للجزائريين فرصتهم الأخيرة للالتحاق بالركب والبناء والتشييد . ورغم كل ما حاكه النظام الجزائري وأعوانه فالمغرب وطن غفور رحيم .فالكرة الآن في مرمى الجزائريين؛ أننا في انتظاركم لنضع اليد في اليد لا تضيعوا الفرصة،فهي سانحة الآن.
30 محمد م 12 فبراير, 2017
بكل بساطة الكاتب تحدث بكل موضوعية وأسلوب راق عن الحدث العظيم ولا يرظى لإبن بلده الدبلوماسي أن يقع في مثل هذا الموقف المحرج . على كل ليس لدي ماأظيفه عن المقال لأن كاتبه بكل صراحة أعطى درسا لأمثال الديبلوماسي في الأخلاق والنبل وكل ما قد يرفع بقيمة الشخص من أعمال وتصرف وأقوال .( كاتب شجاع ، كفئ ، جريء في زمن قل فيه هذه الصفات).
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30