أخر الاخبار

إعلانات

فيديوهات

اعلانات
 

أوقات الصلاة

انضم الينا

كواليس اليوم 12 يوليوز, 2018 - 01:01:00
      image
      وزارة العدل على صفيح ساخن.. وموظفون كبار يثيرون تساؤلات عريضة
      image
      ألبوم صور.. ابنة بنشماس (محامي الشعب) تفتح شهية الناس لمعرفة "من أين لك هذا؟"
جماعة الفتنة والمنكر.. شياطين تعيث في الأرض فسادا
كواليس اليوم 12 يوليوز, 2018 - 01:01:00

مواضيع ذات صلة

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

1 فادي 12 يوليوز, 2018
علينا أن نقاوم هؤلاء الضالين الذين يعيثون في الأرض فسادا والذين يريدون تخريب الوطن . فهؤلاء خونة فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم .
2 بنعمرو 12 يوليوز, 2018
أي فرق بين قطيع "Panurge" وقطيع صاحب كنز "اسريغنة" وقطيع جماعة الظلم والبهتان، أظن أن جامعها المشترك هو الطمع واللهث واللهطة نحو الفئ أو الغنيمة ولا اعتبار ل"سراحهم". فقطيع بانورج همه الاستفراد بعشب طازج قبل غيره أما رهط اسريغنة كانت نواياهم الظفر بقطعة من الكنز ودهماء آل الضلال والفتن وهم كغيرهم لا يرون في الظلاميين إلا سهما من أموال الخونة الذي سيصيبهم في آخر المطاف وقلوبهم على وطنهم الذي ترغب في زعزعته جماعة الحقد والكراهية وأتحداهم أن يجمعوا نفرا واحدا من غير طعم وقبح الله الحاجة. ولا يختلف إثنين في أن الكل يمقت هؤلاء المتاجرين في البشر ولا يهمهم على حد قولهم إلا "نتفة من الحلوف ولا بلاش". وما الغباء وكل الغباء إلا للذين يسوقونهم ظانين أنهم مريديهم ونرى في نفس الوضع زعماء الأحزاب والذين لا يلتف حولهم إلا من هم في حاجة لجزء مما يوزعون وينفضون عنهم بمجرد قضاء حاجتهم.ولعنة الله على العوز.
وليكن في علم الأخسرين أعمالا أن الشعب لا يرى إلا ما يرى ملكنا وهو من يهدينا سبيل الرشاد وطلاسمكم لا تنطلى على شعب واع وناضج ونسأل لكم الهداية من الله والرجوع لجادة الصواب. مملكة موحدة تحت إمرة سيدنا أضمن للإستقرار والعيش الكريم والطمأنينة والأمن والسلام وما عدا هذا تضليلاا وتخريفا وحلما.
3 بنعمرو 12 يوليوز, 2018
أي فرق بين قطيع "Panurge" وقطيع صاحب كنز "اسريغنة" وقطيع جماعة الظلم والبهتان، أظن أن جامعها المشترك هو الطمع واللهث واللهطة نحو الفئ أو الغنيمة ولا اعتبار ل"سراحهم". فقطيع بانورج همه الاستفراد بعشب طازج قبل غيره أما رهط اسريغنة كانت نواياهم الظفر بقطعة من الكنز ودهماء آل الضلال والفتن وهم كغيرهم لا يرون في الظلاميين إلا سهما من أموال الخونة الذي سيصيبهم في آخر المطاف وقلوبهم على وطنهم الذي ترغب في زعزعته جماعة الحقد والكراهية وأتحداهم أن يجمعوا نفرا واحدا من غير طعم وقبح الله الحاجة. ولا يختلف إثنين في أن الكل يمقت هؤلاء المتاجرين في البشر ولا يهمهم على حد قولهم إلا "نتفة من الحلوف ولا بلاش". وما الغباء وكل الغباء إلا للذين يسوقونهم ظانين أنهم مريديهم ونرى في نفس الوضع زعماء الأحزاب والذين لا يلتف حولهم إلا من هم في حاجة لجزء مما يوزعون وينفضون عنهم بمجرد قضاء حاجتهم.ولعنة الله على العوز.
وليكن في علم الأخسرين أعمالا أن الشعب لا يرى إلا ما يرى ملكنا وهو من يهدينا سبيل الرشاد وطلاسمكم لا تنطلى على شعب واع وناضج ونسأل لكم الهداية من الله والرجوع لجادة الصواب. مملكة موحدة تحت إمرة سيدنا أضمن للإستقرار والعيش الكريم والطمأنينة والأمن والسلام وما عدا هذا تضليلاا وتخريفا وحلما.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3