أخر الاخبار

إعلانات

فيديوهات

اعلانات
 

أوقات الصلاة

انضم الينا

مراسلة خاصة 08 سبتمبر, 2018 - 10:21:00
      image
      التعليمات الملكية بإعطاء الأولوية للبعد الاجتماعي حاضرة بقوة في إعداد قانون المالية
      image
      وزير الخارجية الموريتاني يشيد برؤية جلالة الملك للتنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي في إفريقيا
الرباط: فريق "البيجيدي" يحتج على السب والقذف
مراسلة خاصة 08 سبتمبر, 2018 - 10:21:00
loading...

مواضيع ذات صلة

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

1 المنصوري الرباط 09 سبتمبر, 2018
نقوله وبصراحه انتم.من ميه العمل سياسي انتم من تكالب واستخمر المغاربه بخطاباتكم لمتعفنه تحريضيه الاسلام بعيد منكم بسب الغبن والحقد ونميمة ولعداء الدي تكنوه لكل مغربي لاينتمي لاطروحاتكم انتم سبب تعاست الشعب المغربي انتم حطمتم رقم القياسي العالمي والوطني في نهب وتلاعب بالمال العام...انتم من ستغل غباء شعب المغربي وتبعكم في مكركم على دولة وعلى احزاب انتم حطمتم رقم القياسي في العشق والغرام وتفريق لمناصب وتعيناتوولوظاءف واصبحتم من اغنياء واعيان الوطن من لحمار لطيارا صحكتم على لمغاربه وبنكرانكم استغل الربيع العربي....وشتمتم القصر ودولة ونتيجه غرقتم لوطن بديون الخارجيه....غرقتم المغرب بالبطاله وشفارا ولعصبات وسملسره ولوبيات ولفايدات ولحاقدات غرقتم المواطن بغلاء المعيسه ومحروقات وخوصصتم تعليم وافلستموه خوصصتو لستشفاء وساعدتم لصوص على نوار من تبياتكم واتلاعكم كل امصاءب اتتمن حزبكم ومن ابوكم روحي بنكران...
2 محمد س 09 سبتمبر, 2018
لا احد يجادل في ان العدالة والتنمية استغل الدين بشكل سيء جدا ووظفه توظيفا ما نزل به الله من شرع ، ونهج أسلوبا في التدبير المحلي أو الجهوي أو الوطني ، لا تتحقق معه المصلحة العامة ولا يخدم التنمية التي ينشدها كل المغاربة ، بل أسلوب تصالحوا فيه مع الفساد وشجعوا عليه عوض محاربته ، انطلاقا مما اصطلح عليه بنكيران " عفا الله عما سلف " وبهكذا شعار وجد الفساد مجالا واسعا ومرتعا خصبا للتوسع والانتشار دون حسيب ولا رقيب
ان ما يدعيه هؤلاء من تعرضهم للسب أو الشتم من باب المثل المأثور " اضربني وابكى واسبقني واشكى " اان رئيس مجلس الرباط هو على رأس قائمة المفسدين ولعل مغادرته الطوعية وتفديم استفالته من ريدال وتفاضيه لتعويض خيالي وادعائه المرض ثم ترؤسه توا أكبر مجلس جماعي ليعد من الأمور الغريبة ، هل يقبل العقل بهكذا سلوك أو ممارسة ؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2