أخر الاخبار

إعلانات

فيديوهات

اعلانات
 

أوقات الصلاة

انضم الينا

محمد البودالي/ كواليس اليوم 15 يونيو, 2018 - 05:40:00
      image
      أحكام الريف.. نقاش هادئ وأسئلة مشروعة
      image
      بعد فشلها في التحريض على مُقاطعة "موازين".. كتائب إلكترونية مختلطة تروج لإشاعة وقوع عمل إرهابي في إحدى المنصات
توفيق بوعشرين يحتفل بخسارة المغرب لـ"مونديال 2026" ويستفز الشعور الوطني للمغاربة
محمد البودالي/ كواليس اليوم 15 يونيو, 2018 - 05:40:00
loading...

مواضيع ذات صلة

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

1 امينه المنصوري سلا 15 يونيو, 2018
نقوله وبكل صراحه.بعض الحاقدين لاهيمهم وطن او مواطن او ميعانيه المستهلك المغربي يردون الركوب على كل شيء وبيع ضميرهم لجهات خارجيه وداخليه لزعزعت اسقرارالمغرب و زرع لفتنه ولخراب ومافرحة بوعشرين وفرحة اعداء الوطن لخسارة مونديال 2026 لدليل قاطع ان من بروج لمقاطعه حليب سنترال ومحطات توزيع محروقات افريقيا هومنثقمين وفيه تطاحن ايار يدعي انه اسلامي اكثر من غيره ويدري في سياسه رغم انهم ميعوه وخربو بيته بشعبويه ولكدب وتلفيق ثهم لتخلو لهم ساحه ليسقط اخنوش وحزبه خوفا ان يتصدر انتخابات 2021 كما جاء في مؤتمرعقده مع متحزبيه بعد 20دقيقة خرجت اعلانات تحريضيه بلفاسبوك وبليوتيب والوتساب وبالاحياء والادارت لمقاطعه حليب سنترال ومحطات افريقيا دون غيره من شركات رغم اثمانه مستقره مند 10سنوات ومنثجاته مميزه وتستعمل فبه صرامه كم جاء على لسان عدد من مسؤلي الحكامه والمراقبه .ومن تعاونيات الحليب التي تمتنع شركة سنترالتعامل معهم او شراء لحليب من عندهم بسبب غش او بكنريا اوحموض زاده اديع ببرنامج برلمان شعب وهكد استحمرو الشعب المغربي و تشويه شركات ومستتمرين لطردهم من المغرب وتزداد.نسبة الفقر لبطاله الاجرام وتحقير القضاء لينبطح ويبرء حامي الدين وبوعشرين و شوباني الدي تلاعب بملاير دراهيم لشراء افخم سيارت وووووتعويضات سخيه التي يتمتع به تبيعات واتباع بنكران ووزراء وماء العبنين صاحبةاجرة. 16ملاين +تعدد لوظاءف ومناصب لكسب مزيد من ثروه ولقضاء على كل الاحزاب لعريقه ومسحه من لخريطه وخوصصة تعليم ولمستشفيات وزياده في معانات شعب و شباب المغربي
2 Azerty 17 يونيو, 2018
Vraiment vous etes des minables et vous ecrivez des choses qui montrent que vousn'etes pas des professionnels.
3 SALAH Salah 18 يونيو, 2018
Vraiment minable pour un journaliste de la dernière pluie
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3